«لكم التعليق» حصدت 35 مليون متابع خلال 6 أشهر

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبوظبي: «الخليج»

تمكنت مبادرة القيادة العامة لشرطة أبوظبي لتوعية سائقي المركبات «لكم التعليق» من الوصول إلى 35 مليون متابع، لمواقع التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام، من مختلف شرائح المجتمع، خلال النصف الأول من عام 2022.

وتنشر المبادرة فيديوهات لحوادث مرورية حقيقية، وقعت على طرق إمارة أبوظبي بهدف تعزيز الوعي المروري وتنبيه مستخدمي الطرق للسلوكيات الخطِرة لبعض السائقين والتي تُشكل تهديداً لسلامة الأرواح والممتلكات.

وأوضح العميد محمد على المهيري، مدير إدارة الإعلام الأمني، بقطاع شؤون القيادة بشرطة أبوظبي، الدور البارز لمبادرة «لكم التعليق»، والتي أحدثت نقلة نوعية في أساليب التوعية المرورية، وإعادة اكتشاف نمط مغاير لعملية الاتصال بالجمهور وجذب المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، ورفع مستويات المشاهدة للسلوكيات الخطِرة على الطرق.

وأكد أن المبادرة ومنذ إطلاقها عام 2018 حققت نتائج ومؤشرات قياسية مشجعة، فضلاً عن اهتمام وسائل الإعلام، والحسابات الرئيسية للشركاء، بإعادة نشر الفيديوهات، مما حدا بشرطة أبوظبي مواصلة نشرها بانتظام، وإعادة تقييم المبادرة، بشكل دوري وإدخال التحسينات اللازمة بناء على مدخلات عديدة لخطة المبادرة والمتمثلة في المؤشرات المرورية للحوادث والسلوكيات الأكثر تأثيراً في مستويات السلامة على الطرق، إضافة إلى اعتماد المبادرة مبدأ التوعية الاستباقية مثل اختيار فيديوهات بداية فصل الصيف، لإبراز خطورة إهمال إطارات المركبة وتأثير ارتفاع درجات الحرارة على سلامة الإطارات.

وأضاف أن مؤشرات المشاهدة العالية للفيديوهات، وتفاعل المتابعين معها، أكدا تأثير اللقطات الحقيقية للحوادث في تحفيز رغبة المتابعين في المشاركة في التعليقات، والآراء، التي يصل الكثير منها إلى حد استنكار المتابعين السلوكيات غير المسؤولة والخطِرة لبعض السائقين.

وأشار إلى القيمة المضافة للمبادرة، والاستفادة من تعليقات وآراء ومقترحات الجمهور، في اكتشاف فرص التحسين والتطوير، لمنظومة السلامة والتوعية، بمختلف مكوناتها، بما يدعم الأولويات والأهداف الاستراتيجية لشرطة أبوظبي، والمتمثلة في تعزيز أمن الطرق، ورفع مستوى الوعي والثقافة المرورية، تحقيقاًَ لسلامة مستخدمي الطرق، والحد من الخسائر في الأرواح والممتلكات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق