بعد وفاة طفلهما.. يطالبان بتعويض 15 مليون درهم

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

العين: آية الديب

ألزمت محكمة العين الابتدائية مستشفى وشخصين يعملان في قطاع الرعاية الصحية بأن يؤدوا إلى والدي طفل توفي 90 ألف درهم تعويضاً أدبياً، وذلك بعدما طالب الوالدان بتعويض 15 مليون درهم في دعوى رفعاها بعدما توفي طفلهما نتيجة عدم اتخاذ المعايير الطبية الصحيحة في علاجه.

وتعود التفاصيل إلى أن والدَي الطفل رفعا دعوى قضائية اختصما فيها 3 مستشفيات، و4 من العاملين في قطاع الرعاية الصحية، أشارا فيها إلى أن المشكوّ عليهم تسببوا في وفاة طفلهما، نتيجة إهمالهم وعدم احتياطهم وعدم قيامهم باتخاذ المعايير الطبية الصحيحة في معالجة الطفل ونقله بسيارة إسعاف، رغم حالة الطفل الطارئة، والتي كانت تستوجب التنويم وبدء العلاج الفوري، مما أدى إلى وفاته.

وأشار الوالدان إلى أنهما تقدما بشكوى إلى الجهة المعنية، وصدر تقرير يفيد بانعقاد مسؤولية المدعى عليهم، وثبوت الخطأ في حقهم الذي نتجت عنه الوفاة، وطالبا في دعواهما بإلزام المدعى عليهم من الأول وحتى السابع بالتضامن بأن يؤدوا لهما 15 مليون درهم، تعويضاً جابراً لكافة الأضرار المادية والمعنوية والموروثة جراء وفاة طفلهما، وإلزام المدعى عليهم بالرسوم والمصاريف ومقابل أتعاب المحاماة.

وقضت محكمة العين الابتدائية بوقف الدعوى تعليقاً لحين صدور حكم نهائي في الدعوى الجزائية، وأبقت الفصل في المصاريف، وصدر حكم جزائي نهائي قضى بإدانة المستشفى المدعى عليه الأول والمدعى عليهم الخامس والسابع، وطالب وكيل الأبوين بعدها بتعجيل الدعوى من الوقف.

وأكدت أن الأبوين لحقت بهما أضرار أدبية، تمثلت في الآلام النفسية والحزن والأسى نتيجة وفاة ابنهما وهو في مقتبل العمر، لا سيما أن الوفاة ناتجة عن إهمال، وارتأت أن مبلغ 90 ألف درهم تعويض مناسب جابر للأضرار الأدبية، فيما أشارت إلى أن الأبوين لم يثبتا الأضرار المادية التي لحقت بهما جراء الخطأ الطبي في وفاة ابنهما.

أخبار ذات صلة

0 تعليق