بالأرقام.. تأثير كورونا على معدلات الفقر بالنسبة للنساء مقارنة بالرجال؟

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
" وكالة أخبار المرأة "

كشفت بيانات جديدة أصدرتها الأمم المتحدة، اليوم ، أن جائحة فيروس كورونا وتداعياتها من المرجح أن تدفع 47 مليون امرأة في العالم إلى الفقر.
المنظمة الأممية كشفت أن هذا الواقع جاء ليكبح عقودا من التقدم في القضاء على الفقر المدقع.
الدراسة، التي أعدتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أشارت إلى زيادة معدل الفقر بين النساء بنسبة 9.1 في المائة.
وقبل بداية وباء كورونا المستجد، كان من المتوقع أن ينخفض المعدل بنسبة 2.7 في المائة بين عامي 2019 و2021.
وفي حين أن الجائحة ستؤثر على معدل الفقر العالمي بشكل عام، فإن النساء سوف يتأثرن بشكل غير متناسب، وخاصة النساء في سن الإنجاب.
ووفق الدراسة، فإنه وبحلول عام 2021، سيكون هناك 118 امرأة، مقابل كل 100 رجل تتراوح أعمارهم بين 25 و34 عاما يعيشون في فقر مدقع (1.90 دولار في اليوم أو أقل).
ومن المتوقع أن تزداد الفجوة إلى 121 امرأة لكل 100 رجل بحلول عام 2030.
وتُظهر البيانات التي تم تلخيصها في التقرير، أن الأزمة الصحية العالمية ستدفع 96 مليون شخص إلى الفقر المدقع بحلول عام 2021، 47 مليون منهم من النساء والفتيات.
وسيؤدي ذلك إلى زيادة العدد الإجمالي لمن يعيشون في فقر مدقع إلى 435 مليونا، مع توقعات تشير إلى أن هذا العدد لن يعود إلى مستويات ما قبل الجائحة حتى عام 2030.
النساء في قلب جهود التعافي
قالت بومزيلي ملامبو-نوكا، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، إن الزيادات في فقر النساء المدقع هي "اتهام صارخ لعيوب عميقة" في طرق هيكلة المجتمع والاقتصاد.
"نحن نعلم أن المرأة تتحمل الجزء الأكبر من مسؤولية رعاية الأسرة؛ النساء يكسبن أقل ، ويدخرن أقل، ويشغلن وظائف أقل أمانا - في الواقع، وبشكل عام، فإن عمل المرأة معرض للخطر بنسبة 19 في المائة أكثر من عمل الرجال ".
وأضافت المسؤولة الأممية أن الأدلة على عدم المساواة المتعددة يجب أن تدفع الآن إلى "إجراءات سياسية تصالحية سريعة" تضع المرأة في قلب التعافي من الجائحة

أخبار ذات صلة

0 تعليق