لتحسين التواصل مع المرضى.. دراسة توصى الأطباء بدراسة مسرحيات شكسبير

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وقال الأستاذ بقسم العلاج التلطيفي، بجامعة إدنبرج دكتور ديفيد جيفري إن نتائج دراسة حديثة أثبتت أن دراسة مسرحيات شكبير تساعد على تعميق العلاقة بين الطبيب والمريض، وفقا لما نشرته مجلة رويال سوسياتي أوف مدسين اليوم، حيث تبين أن المنهج الذي اتبعه الكاتب والشاعر الإنجليزي الشهير وقدرته على فهم ومشاركة مشاعر الآخرين، من العوامل التي يمكن أن تحسن العلاقة بين المريض والطبيب .

والعلاج التلطيفي هو أحد مجالات الرعاية الطبية التي تركز على تخفيف ومنع المعاناة التي يعاني منها المرضى، وذلك من خلال نهج رعاية طبية متعددة التخصصات بهدف تحسين نوعية الحياة وتخفيف المعاناة بين الأشخاص الذين يعانون من مرض خطير ومعقد.

وقال الدكتور جيفري :«فكرة أن العواطف مدمرة وتحتاج إلى السيطرة، هي فكرة راسخة بعمق في التعليم والممارسة الطبية، ووتساهم في بعد الأطباء عن مرضاهم».

وأضاف إن جائحة كورونا والحاجة إلى الحماية الشخصية والتباعد الاجتماعي وتلقي الاستشارات الطبية عبر وسائل الاتصال، خلقت تحديات لإقامة علاقات قوية بين المرضى والأطباء، لافتا إلى دراسة مسرحيات شكسبير قد تكون أسلوبا خلاقا لتحسين أساليب التقارب والتواصل لدى طلاب الطب.

وأكد أن أعمال شكسبير لا تزل مناسبة لعصرنا الحاضر، فيبدو أن له القدرة على توقع أفكارنا وخواطرنا خاصة في أوقات الأزمات، مدللا على رأيه بمسريحات «العاصفة» و«الملك لير» و«كما تشاء» للشاعر المسرحي الكبير، والذي يصف العالم من وجهة نظر الشخص الآخر وليس وفقا لفهمه فقط، بل يجسد انفعالاتهم ومنظورهم الأخلاقي، وهو جزء رئيسي بالتعليم الطبي، على حد قوله.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق