مؤتمر جوارديولا: على سترلينج الرد في الملعب.. لا أتخذ قرارات لسعادة اللاعبين

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شن بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي هجوما لاذعا على لاعب الفريق رحيم سترلينج بعد تعليقاته عن رغبته في خوض تجربة أخرى خارج الدوري الإنجليزي.

وشارك سترلينج في 10 مباريات مع سيتي خلال الموسم الجاري جاء أغلبهم كبديل وسجل خلالهم هدفا وصنع مثله.

وسُئل جوارديولا عن تصريحات سترلينج ورد ف مؤتمر صحفي عُقد اليوم الجمعة قائلا: "لا أعلم شيئا عن تعليقات سترلينج والنادي كذلك، رحيم لاعب في صفوف سيتي أتمنى أن يكون لاعبا هاما للغاية بالنسبة لنا".

وأردف "لا أعرف إن كان يريد اللعب أكثر، رياض محرز لا يلعب أحيانا ولا يشتكي، وجواو كانسيلو كذلك، لا أضمن لأي لاعب الحصول على عدد دقائق معينة دائما، هم يعرفون ذلك".

وشدد جوارديولا "اللاعبون يجب أن يتحدثون في الملعب هذه هي أفضل لحظاتهم، الأمر لا يتعلق برحيم فقط بل بالجميع".

وأكمل "أنا لست من المدربين الذين يلعبون بـ11 لاعبا طوال الوقت، ما أريده من رحيم ومن كل اللاعبين أن يشعروا بالرضا والسعادة لتواجدهم في هذا النادي، إن لم يكن الأمر كذلك فعليه اتخاذ الأفضل لعائلته ولكل من يحبونه يجب أن يكونوا سعداء".

واستدرك "أتفهم تماما ما يحدث فقد كنت لاعبا وأردت اللعب دائما وكل اللاعبين وليس رحيم فقط يريدون اللعب في كل مباراة ولكنني لا أستطيع ضمان ذلك، يجب أن يتحسنون في كل مران وأن يكونوا سعداء".

وعن هل سيبقى سترلينج بعد نهاية تعاقده في 2023 أجاب "لست متداخلا في التفاصيل والنادي هو من يقرر".

وبسؤاله كيف كان يتعامل حينما لا يستعين به مدربه أجاب جوارديولا "لقد كنت لاعبا استثنائيا لم أجلس أبدا على مقاعد البدلاء لذا لا أستطيع الإجابة، أنتم لا تتذكرون ذلك لكنني كنت جيد جدا، أنتم لم تشاهدونني لكنني كنت جيد".

وأكمل المدرب الإسباني حديثه "عندما يحدث ذلك يجب أن تعرف أن هناك سبب لتكون أفضل وتقاتل وتعرف لماذا الآخر كان أفضل منك وعليك أن تتقدم وتتطور".

وتابع "لا يتعلق الأمر فقط برحيم بل بكل اللاعبين وقلتها كثيرا يجب أن تقاتل يوميا وبعد ذلك هناك سوق الانتقالات وتستطيع أن تقرر ولكن عندما ينتهي فعليك بتقبل قراراتي".

وأتم "أنا المدرب وأقرر الأفضل للفريق ولا أتخذ قرارات من أجل سعادة اللاعبين بل أفكر لمصلحة الفريق والفوز بالمباريات وجعل الجهور يشعر بالسعادة والإدارة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق