يوفنتوس يعلن تكبده خسائر بقيمة 71.4 مليون يورو وما وفره بعد تقليل الرواتب خلال الإغلاق

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن نادي يوفنتوس ميزانيته لعام 2020 والتي شهدت خسائر بقيمة 71.4 مليون يورو، لكنه وفر على نفسه مبلغ 90 مليون يورو من خلال تقليص رواتب اللاعبين خلال فترة الإغلاق بسبب تفشي وباء كوفيد 19.

وأوضح البيان أسباب الخسائر هذا العام قائلا: "الخسارة هذا العام نبعت من تقليل الإيرادات التشغيلية مقابل 62.8 مليون يورو، وخسائر من حقوق تسجيل اللاعبين بـ15.6 مليون وارتفاع معدلات الاستهلاك والإهلاك والشطب لحقوق تسجيل اللاعبين بـ25.8 مليون يورو، والخسائر الأخرى بـ5.7 مليون يورو، والمتغيرات بقيمة 2.4 مليون".

وواصل "تلك المتغيرات تم تقليلها بواسطة تقليل رواتب اللاعبين والطاقم في النادي بقيمة 42.1 مليون، والأشخاص غير المسجلين بقيمة 1.4 مليون، والعائد الكبير من حقوق تسجيل اللاعبين بقيمة 14.8 مليون، وتقليل الخدمات الخارجية مقابل 10.1 مليون يورو، وتقليل الضرائب بقيمة 5 ملايين يورو، وتقليل المشتريات للمنتجات بقيمة 5.4 مليون، وتقليل شراء المؤن بقيمة 1.7 مليون، والتغييرات الإيجابية بقيمة 0.3 مليون".

وبسبب زيادة رأس المال بقيمة 298 مليون يورو في يناير 2020، أصبح موقف الدين معتدلا بعض الشيء.

وتحدث البيان في هذا الصدد قائلا: "الدين في يونيو 2020 يقدر بـ385.2 مليون يورو، تطور بقيمة 78.3 مليون".

وأشار البيان كذلك إلى أن يوفنتوس وفر مبلغ 90 مليون يورو بعد الاتفاق مع اللاعبين والمدربين على تخفيض رواتبهم خلال فترة الإغلاق التي امتدت لأشهر مارس وأبريل ومايو ويونيو من العام الجاري.

وأوضح البيان إلى أن إنهاء عقد بلايس ماتويدي لاعب وسط الفريق بالاتفاق المتبادل تسبب في تأثير إيجابي على العام المالي 2020-2021 بقيمة 11.2 مليون يورو.

أخبار ذات صلة

0 تعليق