إسبانيا تحتفل ببقاء ميسي.. والأرجنتين قلقة

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


ابتهجت الصحف الإسبانية الصادرة أمس السبت ببقاء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع برشلونة، بعد أزمة حادة لعشرة أيام مع ناديه، لكنها شدّدت على رسالة «مدمّرة» وجهّها لإدارته ورئيسه.
عنونت «ماركا» الأكثر مبيعاً في إسبانيا «ميسي يبقى، انتهت الأزمة»، إلى جانب صورة كبيرة لوجه أفضل لاعب في العالم ست مرات.
وأوضحت الصحيفة الرياضية «بقي الأرجنتيني رغماً عنه.. في أكبر أزمة لبرشلونة».
وبنفس النبرة، عنونت «موندو ديبورتيفو» الكتالونية «ميسي يكسر الصمت ويعلن مواصلة المشوار مع بلاوجرانا الموسم المقبل».
وعرضت الصحيفة جملة قالها اللاعب البالغ 33 عاماً في مقابلته مع موقع «جول»:«سأبقى وأقدّم كل ما في وسعي».
لكن موندو ديبورتيفو شدّدت على «الرسالة المدمّرة» لقائد برشلونة تجاه إدارة ناديه، فكتب مديرها سانتي نولّا «قال ميسي إنه سيبقى ويقدم كل ما في وسعه. هذا ما يجب أن يتذكّره مشجعو برشلونة، لكن كانت هناك رسالة مدمّرة، فقد وجّه سهامه مباشرة نحو رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو».
واستخدمت «سبورت» عبارة «سي كيدا» (سيبقى)، وعرضت صورة لميسي بقميص الفريق لموسم 2020-2021، ومجموعة من الجمل القوية التي قالها ميسي في المقابلة الجمعة.
وعلى صدر صحيفة «آس»، كتبت «مي كيدو» (سأبقى)، مضيفة جميلة لميسي «لا أدخل أبداً في نزاع قضائي مع نادي حياتي».
وأيدت الصحف الأرجنتينية موقف ميسي، وكتب كريستيان جروسو في صحيفة «لاناسيون»:«ميسي سيبقى الآن مع الأعداء الذين لا يستطيع تحملهم، فشلت كل محاولاته للرحيل، سواء بالرسائل الناعمة أو بكاء عائلته، انكشف الآن كل شيء بخصوص غضبه وشعوره بالإحباط».
وقالت صحيفة «بيلد» الألمانية إن «نجم النجوم مستمر في برشلونة بالرغم من رغبته في تغيير الفريق.
وذكرت أيضًا بأن ميسي ألغى مسألة انضمامه إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، ونقلت رسالة ليونيل إلى جمهور برشلونة الذي قال فيها: سأستمر في النادي لأن الرئيس أخبرني بأن الطريقة الوحيدة للرحيل هي دفع 700 مليون يورو، وهذا مستحيل.
ولم يحضر ميسي إلى تمارين صباح أمس في مدينة «جوان جامبر» الرياضية، حيث يتوجب عليه اجراء اختبار فيروس كورونا المستجد، وبحسب الصحف المحلية، سيكون ميسي متواجداً في التدريب غداً الاثنين وسيكون قادراً على خوض مباراة ودية ضد ناستيك تاراغونا في 12 الجاري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق