ميسي يكشف كل الحقائق .. لماذا اردت الرحيل .. ولماذا سأستمر مع برشلونة ؟!!

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة عن أسباب طلبه للرحيل عن صفوف الفريق في الأسابيع الماضية.

وإليكم نص حواره الذي أعلن خلاله البقاء مع برشلونة:

لماذا مر كل ذلك الوقت دون تتحدث؟

"أولًا لأن الهزيمة في لشبونة كانت صعبة للغاية، علمنا أن بايرن ميونخ خصم أصعب بشكل واضح لكننا لم نعلم أن الأمور ستنتهي بتلك الطريقة، لقد أظهرنا صورة فقيرة للغاية للنادي وللمدينة، ولم أكن أشعر بالرغبة في القيام بأي شيء، أردت أن يمر الوقت أولًا بعد ذلك أتحدث".

وأضاف: "أخبرت النادي والرئيس أنني أريد الرحيل، قلت ذلك لهم طوال العام، ورأيت أن ذلك الوقت هو المناسب للرحيل، وأن النادي في حاجة للمزيد من الشباب وللتجديد، وأن وقتي في برشلونة قد انتهى، وشعرت بالأسف لأنني أردت أن أنهي مسيرتي هنا، لقد كان العام الحالي صعبًا للغاية وعانيت في التدريبات والمباريات وداخل غرف الملابس، وجاء الوقت الذي أبحث فيه عن تحديات جديدة".

وأضاف: "طلب الرحيل لم يظهر بسبب النتيجة أمام بايرن ميونخ في دوري الأبطال، لقد كنت أفكر في ذلك القرار منذ فترة بعيدة، وأخبرت الرئيس بذلك وقال لي أن أتخذ القرار النهائي بنهاية الموسم، ولم يحافظ على كلمته معي".

هل سبق لك أن شعرت بالوحدة؟
"لا، لم أشعر بالوحدة، لقد كان هناك دائمًا أحدهم بجواري، هؤلاء الأشخاص يكفونني ويمنحونني القوة اللازمة، لكنني شعرت بالألم من الأشياء التي سمعتها سواء من الأشخاص أو الصحافة أو من يتحدثون حول مدى التزامي مع برشلونة ويقولون أشياءً لا أعتقد أنني أستحقها، لكن كل ما حدث ساعدني على رؤية حقيقة البعض".

وأردف: "عالم كرة القدم صعب للغاية وهناك الكثير من الأشخاص المزيفين وكل ما حدث ساعدني في كشفهم، الأمر مؤلم بالنسبة لي أن يتم التشكيك في حبي لبرشلونة، لا يهم إذا كنت سأبقى أو سأرحل، لكن حبي للنادي لن يتغير أبدًا".

من بين كل ما تم الحديث عنه، سواء الأموال أو أصدقائك في الفريق ما هو الشيء الأكثر ألمًا بالنسبة لك بعد مرور 20 عامًا في برشلونة؟
"كل شيء في الواقع، الحديث عن أصدقائي والأموال والعديد من الأمور الأخرى التي قيلت كانت مؤلمة، فأنا دومًا ما أضع النادي قبل أي شيء، وكانت لدي القدرة لترك برشلونة في مرات عديدة، وكل عام كان يمكنني الرحيل والحصول على المزيد من الأموال لكنني كنت أختار البقاء في منزلي".

وأكمل: "أن أقرر أنه هناك ما هو أفضل كان ذلك صعبًا بالنسبة لي، لكنني شعرت بالحاجة للتغيير والبحث عن أمورًا وأهدافًا جديدة".

في النهاية لابد أن التخلي عن 20 عامًا في برشلونة، حياتك كلها وبقاء عائلتك في المدينة كان أمرًا صعبًا بالنسبة لك أليس كذلك، لأننا فهمنا أنك مستمر في برشلونة بالرغم من كل ذلك؟!
"بكل تأكيد لقد كان القرار صعبًا للغاية بالنسبة لي، ولم يكن بسبب نتيجة مباراة بايرن ميونخ وكان هناك العديد من العوامل، لقد قلت دائمًا أنني أريد أن ينتهي بي الحال هنا، وأنني أريد مشروع يحقق الألقاب لنستمر في كتابة أسطورة برشلونة".

وأضاف: "الحقيقة أنه لم يكن هناك أي مشروع في برشلونة منذ فترة طويلة، هناك بعض المراوغات والتغطية للثغرات، وكما قلت من قبل ما أبحث عنه هو الخير دائمًا لعائلتي وللنادي".

ما الذي حدث عندما أخبرت عائلتك أنك ستغادر برشلونة؟
"عندما أخبرت زوجتي وأطفالي بالأمر كان كل شيء درامًا للغاية والجميع بدأ في البكاء وأطفالي رفضوا فكرة ترك برشلونة وتغيير المدارس، لكنني نظرت بشكل أبعد وأردت أن أنافس على مستويات أفضل وأحقق الألقاب، تحديدًا دوري أبطال أوروبا، وأعلم أنها بطولة صعبة لكن يجب أن أنافس".

وأضاف: "على الأقل علينا أن ننافس وألا نسقط مثلما حدث في روما وليفربول ولشبونة، كل ذلك جعلني اتخذ ذلك القرار، وكنت أتصور أنني حر في الرحيل كما أخبرني الرئيس بنهاية كل موسم، والآن يتعلقوا بحقيقة أنني لم أخبرهم بذلك قبل العاشر من يونيو، بينما في ذلك التاريخ كنا ننافس من أجل الدوري الإسباني في ظل الظروف العصيبة التي وضعنا فيها فيروس كورونا".

وأكمل: "هذا هو السبب الذي سيجعلني أستمر في النادي، لقد أخبرني الرئيس أن الطريق الوحيد لرحيلي هو دفع 700 مليون يورو، وذلك الأمر مستحيل، وكان هناك طريقًا آخر للرحيل عن طريق المحاكم، لكنني لن أقف أمام برشلونة أبدًا في ذلك الموقف، لأنني أحب ذلك النادي بعد كل ما منحوني إياه منذ وصولي".

وأردف: "برشلونة منحني كل شيء، وأنا قدمت كل ما لدي من أجلهم، وبالتأكيد لم تعبر في رأسي حتى فكرة الوقوف أمام النادي في المحاكم".

ومر نادي برشلونة بأزمة رياضية كبيرة تمثلت في رغبة قائده ليونيل ميسي في الرحيل عن الفريق خلال الميركاتو الصيفي الحالي.

ومانعت إدارة برشلونة، برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، أمر رحيل ميسي، وتصر على استمرار اللاعب وقيادة مشروع المدرب الهولندي الجديد رونالد كومان.

وشهدت الفترة الأخيرة اجتماعات بين خورخي ميسي، والد ووكيل أعمال ليونيل، لحسم مستقبل اللاعب.

وكانت تكمن المشكلة في رغبة ميسي في الرحيل مجانًا، حسبما تنص بنود عقده (وفقًا لرواية والده وفريقه القانوني)، على عكس إدارة برشلونة التي تصر على تقاضيها قيمة الشرط الجزائي للاعب البالغة 700 مليون يورو للموافقة على رحيله هذا الصيف.

وأشرنا مؤخرًا إلى أن النجم الأرجنتيني يفكر في البقاء ببرشلونة حتى نهاية عقده (صيف عام 2021)، رغبة منه في الرحيل من الباب الكبير وتجنب الدخول في معترك قضائي بينه وبين النادي الذي آواه منذ 20 عامًا.

وأعلن ميسي مساء اليوم الجمعة في تصريحات له عن استمراره مع برشلونة الموسم المقبل، بعد أكثر من أسبوع من الرسائل المتبادلة بينه وبين إدارة النادي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق