«زي النهارده».. وفاة الفنانة فردوس حسن 14 أبريل 1995

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يكاد معظم جمهور السينما العربية لا يذكر الفنانة فردوس حسن، رغم أنها تعد الممثلة الثانية، التي ظهرت على الشاشة بعد عزيز أمير، وامتدت مسيرتها الفنية من عام 1923 إلى 1962، ولها عدد لا بأس به من الأفلام المعروفة منها: «دنانير وعايدة وحبابة والغيرة وعدل السماء وليت الشباب وجنون الحب ونرجس وطلاق سعاد هانم وضحايا المدينة وبرسوم يبحث عن وظيفة والسوق السوداء،وفيلم سعاد الغجرية في عام 1928، الذي كان من تأليف، وإخراج جاك شوتز، وهو الفيلم الذي قوبل بهجوم شديد من الصحافة بدعوى الإساءة إلى مصر، وقد بدأت فردوس حسن مسيرتها الفنية في عام 1923 بالمسرح، حيث عملت في كازينو دى بارى مع محمد بهجت، ثم في فرقة على الكسارومسرح رمسيس،كماعملت بمجلة «الدنيا المصورة» وقد اشتهرت بأداء الأدوار ذات الطابع الكوميدى واشتهرت باللون الكوميدى، وهى مولودة في 17 نوفمبر 1905، ودرست في المدارس الفرنسية،وبدأت حياتها في المسرح، ومن أعمالها المسرحية «حانة مكسيكم» و«توسكا» و«أولاد الفقراء» و«تاجر البندقية» و«أولاد الذوات» و«بريد ليون» و«القضية المشهورة» و«الشيخ متلوف» و«فاتنات» و«الوحدات والشريدان» و«السبنسة»، وكانت فردوس حسن قد اعتزلت العمل الفنى تماماً في 1962 إلى أن توفيت في مثل هذا «زي النهارده» في 14 إبريل 1995 عن عمر يناهز التاسعة والثمانين.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق