قتلى ومفقودون في هجوم إرهابي على بادية حماة وسط سوريا

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال مراسل سبوتنيك في حماة إن المجموعة الإرهابية المسلحة هاجمت عددا من المدنيين أثناء عملهم في جمع (الكمأة) في محيط بلدة عقيربات شرق حماة، وأطلقت وابلا ناريا عليهم، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة اثنين أخرين على الاقل.

وأعلن مصدر ميداني  لـ "سبوتنيك" أن وحدات من الجيش السوري القريبة من المنطقة، توجهت على الفور باتجاه منطقة إطلاق النار، وتعاملت مع المجموعة المسلحة.

وكشف المصدر عن فقدان الاتصال مع مدنيين كانوا متواجدين في المنطقة، ولم يعرف مصيرهم حتى اللحظة، مشيرا إلى عدم وجود تغطية لشبكات الاتصالات في هذه النائية.

وأكد المصدر أن عمليات البحث عن المفقودين لا زالت جارية حتى اللحظة بالتزامن مع عمليات التمشيط التي يتم اتخاذها بشكل اعتيادي في مثل هذه الحالات.

وتشكل المنطقة الغربیة والجنوبیة الغربیة من محافظة دیر الزور والجنوبیة الشرقیة من محافظة الرقة بالإضافة إلى بادیتي حمص وحماة وسط سوریا، فضاء صحراویا مفتوحا على منطقة الـ (55 كم) التي تنشط فیها فلول تنظیم "داعش" الإرهابي (المحظور في سوريا) بشكل كبیر، وهذه المنطقة التي تخضع لسیطرة الطائرات الحربیة الأمریكیة، تتحلق حول قاعدة "التنف" اللاشرعیة التي تتخذها القوات الأمریكیة على الحدود (السوریة - العراقیة - الأردنیة) مقرا لجنودها ولبعض مسلحي التنظیمات العمیلة لها، مثل (مغاویرالثورة السورية).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق