أميركا.. بايدن يختار سيناتور أفريقية الأصل نائبة له

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
" وكالة أخبار المرأة "

اختار المرشّح الديموقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن، الثلاثاء، السيناتور عن كاليفورينا كامالا هاريس لتولي منصب نائبته في انتخابات الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر التي سيواجه فيها الرئيس دونالد ترمب الساعي للفوز بولاية ثانية.
وجاء في تغريدة لبايدن "يشرفني أن أعلن أنني اخترت كامالا هاريس المدافعة الشرسة عن الضعفاء وأحد أفضل من عملوا في الخدمة العامة نائبة لي".
وبذلك تصبح هاريس (55 عاما) أول امرأة صاحبة بشرة سمراء تخوض الانتخابات على منصب رئاسي كبير في تاريخ الولايات المتحدة. وكانت هاريس، عضو مجلس الشيوخ عن كاليفورنيا، قد سعت للترشح بانتخابات الرئاسة قبل أن تتخلى عن محاولتها وتؤيد بايدن.
من جانبها، ذكرت حملة ترمب أن كامالا هاريس طالبت بايدن سابقا بالاعتذار عن العنصرية ولم تحصل على ذلك.
وهاريس هاجمت بايدن بسبب موقفه الطويل الأمد بشأن الفصل العنصري في حافلات المدارس العامة.
هذا وفي الأيام الأخيرة، أشار حلفاء نائب الرئيس السابق إلى أن المتنافسين الرئيسيين هما السيناتور كامالا هاريس ومستشارة الأمن القومي السابقة في عهد أوباما سوزان رايس. وتعتبر كلتا المرأتين مؤهلتين بشكل استثنائي لهذا المنصب، ولكن كل منهما لديها مشاكل محتملة بالنسبة للمنصب.
كما كافحت هاريس لإقناع أعضاء الدائرة الداخلية لبايدن، وأبرزهم السناتور السابق كريس دود، بأنها ستكون شريكاً في البيت الأبيض، بدلاً من أن تكون منافساً على السلطة.
وفي الشهر الماضي، وبعد خطاب ألقاه في ولاية ديلاوير، التقط مصور لوكالة أسوشيتد برس ملاحظات مكتوبة بخط اليد أدلى بها بايدن حول ترشيح هاريس لمنصب نائب الرئيس. وتصدرت القائمة عبارة "لا تحمل ضغينة"، ويبدو أن بايدن لم ينس بعد ما حدث معه خلال الانتخابات التمهيدية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق