البنوك تبدأ خصم أقساط القروض منتصف سبتمبر بعد انتهاء فترة تأجيل السداد

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال مسؤولون مصرفيون ، إن البنوك ستعاود تحصيل أقساط القروض المستحقة على العملاء بداية من منتصف شهر سبتمبر الجاري، وذلك بعد انتهاء فترة مبادرة تأجيل استحقاقات القروض لمدة 6 شهور والتي أطلقها البنك المصري منتصف مارس الماضي لتخفيف آثار فيروس كورونا على المواطنين.


وكان البنك المركزي قرر في 16 مارس الماضي تأجيل كافة الاستحقاقات الائتمانية للبنوك على العملاء من المؤسسات والأفراد (تشمل القروض لأغراض استهلاكية والقروض العقارية للإسكان الشخصي) وذلك لمدة 6 أشهر.
وتضمن القرار عدم تطبيق عوائد أو غرامات إضافية على التأخر في السداد في إطار التدابير الاحترازية الواجب اتخاذها لمواجهة آثار فيروس كورونا المستجد، وفي ضوء متابعة أوضاع وتطورات السوق المصرفي.

وقال مسؤولون بعدد من البنوك، لمصراوي، إن بنوكهم ستبدأ خصم أول قسط من القروض المستحقة على العملاء من رواتبهم أو حساباتهم الجارية حسب ميعاد استحقاق قسط القرض بداية من منتصف الشهر الجاري.

وبلغ إجمالي عدد المستفيدين من مبادرة البنك المركزي لتأجيل سداد أقساط القروض أكثر من 5 ملايين مستفيد ما بين مواطنين أفراد وشركات على مستوى الجهاز المصرفي، بحسب تصريحات سابقة لمسؤولين في البنك المركزي.

وقال يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس البنك الأهلي المصري، في تصريحات صحفية ، إن البنك سيبدأ في خصم أول قسط من قروض العملاء بداية من منتصف الشهر الجاري وذلك مع انتهاء فترة مبادرة تأجيل السداد، بحسب التعليمات الصادرة من المركزي.

وأضاف أبو الفتوح أنه سيتم خصم الأقساط حسب ميعاد استحقاق كل قسط في التاريخ المحدد له على كل عميل كما كان المتفق عليه قبل المبادرة.

وقال إيهاب درة، رئيس قطاع التجزئة المصرفية في بنك مصر، إن مبادرة تأجيل سداد أقساط القروض ستنتهي خلال الشهر الجاري بحسب تعليمات المبادرة، وسيبدأ خصم أول قسط من القرض في تاريخ 25 سبتمبر الجاري، وذلك لعدم وجود استحقاقات على قروض العملاء قبل ذلك التاريخ في البنك.

وذكر درة أن نظام البنك سيبدأ خصم أقساط سداد القروض "أتوماتيكيا" من رواتب الموظفين، أو من الحساب الجاري للعملاء الشهر الجاري، وذلك حسب نوع برنامج القرض بضمان الراتب أو تحويل القسط، أو مهن حرة.

وقال رئيس قطاع الائتمان في أحد البنوك الخاصة، إن البنك سيبدأ في خصم أول قسط من استحقاقات العملاء بداية من منتصف الشهر الجاري، ومن له موعد استحقاق قبل هذا التاريخ سيتم خصم قسط القرض الخاص به بداية من الشهر المقبل بحسب تعليمات البنك المركزي الصادرة في وقت سابق.

وأضاف أن خصم أول قسط سيشمل قيمة القسط المتفق عليه، بالإضافة إلى نسبة من الفوائد المستحقة عن فترة تأجيل سداد القرض 6 أشهر ضمن مبادرة المركزي.

وتراعي البنوك في إعادة توزيع الفوائد المستحقة عن فترة تأجيل سداد أقساط القروض عدم إرهاق العميل ماديا، بحسب يتم توزيعها على أقساط القرض بحسب حالة كل عميل ونوع القرض، وفقا لمسؤولين بعدد من البنوك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق