«خلف راجع».. تعرف على حكاية «فنكوش محمد هنيدي»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

بتغريدة «خلف راجع»، أكد الفنان محمد هنيدي، عبر «تويتر» منذ 3 سنوات تحديدًا في أغسطس عام 2017، بعد أن رد على أحد متابعيه بطلبه عودة خلف الدهشوري، ليطلب مقابل إنتاج الفيلم 100 ألف تغريدة وهو رقم إعجازي بالنسبة لموقع التواصل، فكانت المفاجأة أن حققت التغريدة أكثر من 100 ألف ليقرر عودة الشخصية من جديد.

تفاعل العديد من الفنانين، أولهم هاني رمزي، وطارق لطفي، وسهام جلال، والعديد من المشاركين في الجزء الأول، والكاتب مدحت العدل الذي أكد على وجود فكرة، ولكن لم تتحمس للعمل أي شركة إنتاج لتعلن تبني الفكرة.

تغريدة هنيدي عن فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية

مرور أكثر من 3 سنوات على التغريدة، أكد أنها كانت «فنكوش» ولا يوجد أي فكرة أو مشروع حتى الآن خصوصًا أن النجم محمد هنيدي، هذه الأيام، يصور أحدث أفلامه وهو «النمس والأنس» مع المخرج شريف عرفة، والمنتج هشام عبدالخالق، ومتعاقد أيضًا في خريطته السينمائية على فيلم بعنوان «كينج سايز» إنتاج وليد صبري، وإخراج إسلام خيري.

«خلف راجع» ما هي إلا تدوينة فقط دون تنفيذ حتى أن «هنيدي» أكد، في تصريح له، أن «الكاتب مدحت العدل متخوف من تقديم العمل باعتباره أيقونة سينمائية وتقديمه محفوف بالمخاطر خصوصا بأن كل النجوم الذين ظهروا في العمل أصبحوا نجوم صف أول وأي شركة تفكر في تقديم العمل ستتكبد الكثير من الأموال في ميزانية فيلم سينمائي».

التغريدة التي وضعت «هنيدي» في ورطة، ليخرج برنامج «كاربول كاريوكي» ويؤكد فيه بأن المشروع توقف، لكنه لم يدفن.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    99,863

  • تعافي

    78,108

  • وفيات

    5,530

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق